Advertisements

جراء تدافع.. مصرع 10 أشخاص بمهرجان انتخابي في موزمبيق


لقي 10 أشخاص على الأقل مصرعهم في مدينة نامبولا شمالي موزمبيق أثناء تدافع داخل استاد رياضي خلال مهرجان انتخابي للرئيس فيليب نيوسي قبل شهر من الانتخابات العامة.

وذكر الحزب الحاكم "جبهة تحرير موزمبيق" أنه "في نهاية حدث في إطار الحملة الانتخابية في استاد 25 يونيو/حزيران، أصيب 85 من أعضاء الحزب؛ 74 منهم غادروا المستشفى و11 لا يزالون يتلقون العلاج".

وأضاف البيان: "لسوء الحظ لقي عشرة من أفراد حزبنا مصرعهم في الحادث؛ هم ست نساء وأربعة رجال".  

مقتل 7 في هجوم إرهابي شمال موزمبيق.. وداعش يتبنى
وأفاد شهود عيان بأن التدافع وقع عقب انتهاء كلمة الرئيس وحاول كثيرون الخروج في الوقت نفسه، ما تسبب في سقوط الضحايا وتدافع الجماهير.

ومن المقرر إجراء الانتخابات في هذه المستعمرة البرتغالية السابقة في جنوب شرق أفريقيا في 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ويعتبر الرئيس المنتهية ولايته فيليب نيوسي المرشح الأوفر حظاً في مواجهة أوسوفو مومادي مرشح حزب المعارضة الرئيسي (المقاومة الوطنية الموزمبيقية رينامو).