Advertisements

الثنائي أحمد حسن وزوجته يعلنان اعتزال مواقع التواصل الاجتماعي


أعلن «اليوتيوبر» أحمد حسن وزوجته زينب اعتزال السيوشيال ميديا وموقع الفيديوهات يوتيوب، وذلك بعد حالة من الجدل كانت قد أثيرت مؤخراً حولهما بسبب استغلالهما طفلتهما الصغيرة في الترويج لنفسيهما.

ونشر الثنائي فيديو عبر قناتهما الرسمية بعنوان «إحنا آسفين»، ليعلنا أنهما اعتزلا السوشيال ميديا، ولن ينشرا مقاطع أخرى بعد ذلك، وقدم أحمد حسن الاعتذار لمتابعيه، قائلاً: «إحنا وصلنا لحالة نفسية سيئة وصعبة.. وبقينا مش قادرين».

وأضاف: «شكرًا ليكم ​جدًا.. وإحنا مش هنبقى موجودين تاني على السوشيال ميديا ولا هننشر صور ولا فيديوهات ولا أي حاجة تاني.. سلام».

كان اسم أحمد حسن وزوجته زينب قد تصدرا الأكثر بحثاً وتداولاً مؤخراً، وشن الكثير حملة هجوم عليهما واتهامهما باستغلال الطفلة الصغيرة «إيلين» في الحصول على المال من «يوتيوب»، حيث قدما أكثر من فيديو للصغيرة أثناء البكاء تارة وتارة أخرى أثناء قيامها بجلسة تصوير استمرت لفترة طويلة لا تناسب عمرها.

ولم يتوقف الثنائي عن ذلك، بل قاما بنشر فيديو آخر للطفلة وهي تبكي بشدة، مما أثار موجة غضب أخرى ضدهما، واعتبر الجميع أن ظهور رضيعة بهذا الشكل في مقطع فيديو هو محاولة للتربح والمتاجرة بها من جانب والديها، مع مطالبات بالتحقيق في الأمر.

وانهالت البلاغات ضد أحمد وزينب بتهمة المتاجرة بالطفلة الصغيرة، حيث أوضحت عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، أن المجلس استقبل عدة بلاغات وشكاوى بشأن الإساءة لطفلة حديثة الولادة، وذلك عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 أو على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

وأعلن المجلس تحليل مضمون ومحتوى الفيديوهات، حيث وجد أنها بالفعل تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف القانون، وعلى إثرها قرر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، تكليف نيابة استئناف القاهرة بفتح تحقيقات في البلاغ المقدم من المجلس القومى للطفولة والأمومة بشأن واقعة إساءة شاب وزوجته لطفلتهما وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في البلاغ قيامهما باستغلال ابنتهما حديثة الولادة، حيث قاما بتصوير فيديوهات لها وهى تبكى، وفيديوهات أخرى كانا يقومان بضربها حتى تبكى، وذلك لتحقيق أعلى نسب مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم للتواصل مع خط نجدة الطفل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ الطفلة، حيث قام الاثنان بأفعال تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996، والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وهى المواد التي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بـ«تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد».

يذكر أن أحمد وزينب يمتلكان قناة خاصة بهما على موقع الفيديوهات اليوتيوب، تأسست في سبتمبر 2015، بجانب حساباتهما الرسمية عبر منصات التواصل الاجتماعي يحرصان على نشر العديد من تفاصيل حياتهما اليومية في فيديوهات متعددة، حيث تعدى عدد المشتركين في قناتهما ما يقارب الـ2 مليون شخص.

وفي يوم 29 يناير 2017، بدأ أحمد حسن رحلته بإطلاق قناة «Ahmed Hassan musically» التي انتشرت بسرعة كبيرة، وتبعها بعدة قنوات منها «Ahmed Hassan VLOGS».


— Moments MENA (@momentsmena) August 12, 2019