Advertisements

الذكاء الاصطناعي يتنبأ بالعواصف العاتية بدقة عالية


طور باحثون من جامعتي بنسلفانيا الأمريكية وألميرا الإسبانية وشركة "أكو ويزر" للأرصاد الجوية نموذجاً حوسبياً يتيح لخبراء الأرصاد التعرف على العواصف العاتية المحتملة بسرعة ودقة عالية.

ويعتمد النموذج الحوسبي على تقنيات الذكاء الاصطناعي، ويتابع الحركة الدائرية للسحب عبر صور الأقمار الصناعية، حسب موقع "ساينس ديلي" الإلكتروني المتخصص في التكنولوجيا.

وحلل فريق البحث أكثر من خمسين ألف صورة لأقمار صناعية للرصد الجوي، وحدد الأشكال المختلفة للسحب التي يمكن أن تؤدي إلى تقلبات جوية حادة، قبل إضافة هذه البيانات إلى منظومة الذكاء الاصطناعي لتعليمها كيفية التعرف على أشكال السحب التي تنذر بالخطر، من صور الأقمار الصناعية.

وتستطيع المنظومة مساعدة الخبراء بتحذيرهم عند رصد أي تقلبات جوية محتملة، ما يمكنهم من تركيز اهتمامهم على المناطق المهددة بالخطر، ومتابعة تغيرات الجو فيها.

ويؤكد فريق الدراسة أن منظومة الذكاء الاصطناعي يمكنها رصد أشكال السحب التي تنذر بالعواصف بدقة تصل إلى 99 %، وأن التنبؤ لا يستغرق أكثر من 40 ثانية، كما تستطيع المنظومة التنبؤ بالظواهر المناخية الحادة بنسبة 64 %، لتتفوق بذلك على معظم التطبيقات الإلكترونية المستخدمة في التنبؤات الجوية في الوقت الحالي.