Advertisements

أولياء الأمور والمعلمون بقطر يُنددون بسياسات وزارة التعليم


دشن أولياء الأمور والمدرسين بقطر هاشتاج «ارحموا موظفين المدارس في قطر» عبر «تويتر»، للتنديد بسياسات الوزارة الفاشلة مع المعلمين، بعد تقليص فترة الراحة السنوية الخاصة بهم ل 40 يوماً فقط، والتي تبدأ من ال 7 من يوليو المقبل، حتى ال 19 من أغسطس، وفقاً لموقع «قطريليكس».

واشتكى عدد من المعلمين وأولياء الأمور في قطر من سياسات وزارة التعليم والتعليم العالي المتخبطة، خصوصاً بعد تقليص فترة الإجازة الصيفية، وهو ما يؤثر سلباً في مخرجات العملية التعليمية. 


وشارك مئات من القطريين في الهاشتاج المندد بسياسات حكومة تميم الفاشلة، وقال حساب حصة القطرية: «أكثر وظيفة حبيتها كنت أحس إني مؤتمنة على بنات قطر في كل حصة أدخلها، ولكن طفشتونا منها بتعسفكم.. تركت التعليم وتوجهت للعمل الإداري خارج نطاق التعليم بسببكم، أتمنى تفكروا بعقلانية، وما تكون قراراتكم ارتجالية لحظية نابعة من شخص له نظرة محدودة». 

وأضافت: ««أسباب عزوفنا كقطريات عن مجال التعليم وأنا من خريجي كلية التربية هو استنزاف طاقة المعلم».

ودعا أحد المعلمين على حسابه زملاءه بأن يقفوا يداً واحدة، قائلاً: «يجب أن نقف يد واحدة ونتفق على يوم للاعتصام أمام الوزارة الظالمة».

وكتب معلم آخر: «أصبح التدريس استعباد وليست مهنة، متى تؤخذ آرائنا بعين الاعتبار؟. 

واتهم المعلمون الإعلام القطري بتعمد تجاهل مشكلاتهم المتفاقمة.وحاولت وزارة التعليم امتصاص غضب المعلمين ،عبر تغريدة هزيلة قالت فيها: «جمهورنا الكريم.. نرصد ونتابع ملاحظاتكم وتساؤلاتكم في وسم «ارحموا موظفين المدارس قطر»، ونؤكد لكم أن هذه الملاحظات تُؤخذ بعين الاعتبار، ويتم رفعها للجهة المختصة للتقييم والمراجعة، كما نثمن دور المعلم، فهو أهم أعمدة بناء التعليم الناجح».