Advertisements

تغيير عادات تناول اللحم ربما تساعدك على العيش طويلا


يستمر العلماء في تقديم مزيد من الأدلة التي تثبت أن تناول كميات كبيرة من اللحم الأحمر يتسبب في مشكلات صحية.

وتوصلت دراسة حديثة نشرتها شبكة سي إن إن الأمريكية إلى أن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء يمكن أن يرتبط بخطر الوفاة المبكرة، وأن زيادة استهلاك حصة اللحوم الحمراء ولو إلى النصف يوميا ارتبطت بخطر وفاة مبكرة إضافي 10%.

وأشار القائمون على الدراسة إلى أن تغيير عادات تناول اللحم الأحمر واستبداله بمصادر بروتينية أخرى ربما يساعدك على العيش طويلاً.

وقال الدكتور فرانك هو قائد فريق البحث ورئيس قسم التغذية بكلية هارفارد تي. إتش. تشان للصحة العامة في جامعة بوسطن الأمريكية إن البيانات تشير إلى أن استبدال اللحم الأحمر بمصادر أخرى للبروتين مثل الدجاج أو الأسماك أو المكسرات أو البقول أو حتى بعد الخضراوات من شأنه أن يقلل خطر الوفاة المبكرة.

وتضمنت الدراسة تحليل بيانات متعلقة بعادات غذائية وخطر وفاة 53553 سيدة و27916 رجلا في الولايات المتحدة في الفترة ما بين 1986 و2010. وتعقب الباحثون كمية اللحوم الحمراء والأطعمة الأخرى التي تناولها البالغون يوميا كل 4 سنوات ثم حسبوا التغيير في العادات الغذائية بمرور الوقت.

وبعد تحليل الأنظمة الغذائية وبيانات الوفاة، وجد الباحثون أنه خلال 8 سنوات ارتبطت زيادة حصة اللحم الأحمر للنصف يوميا بـ13% لخطر الوفاة المبكرة، فيما وجد الباحثون أن تقليل تناول اللحوم الحمراء وزيادة تناول الحبوب الكاملة والخضراوات وأي مصدر بروتين آخر ارتبط بانخفاض خطر الوفاة المبكرة.