Advertisements

سلطان المري يكشف أكاذيب قطر حول لقاء بن سلمان مع مشايخ قبيلة المرة



نفى الشيخ سلطان بن فيصل بن لاهوم بن شريم المري المزاعم القطرية التي دارت حول استقبال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان لمشايخ قبيلة المرة حول أنه قام باستقبالهم في مكان خاص، مؤكدا أن تلك المزاعم لا أساس لها من الصحة.

وأضاف المري أن الاجتماع عقد في في الديوان الملكي بجدة وبمجلس عام كان فيه مجموعة كبيرة من مشايخ قبيلة المرة، ولم يظهر إلا جزء بسيط منهم للأسف بالفيديو المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي، موضحا أن اللقاء تم بناء على طلب مشايخ القبيلة، وهو الأمر الذي استجاب له ولي العهد السعودي.

وأوضح المري أنه قام بتسجيل مقطع لكلام والده أمير الفوج الشيخ فيصل بن شريم، وعمه شيخ شمل قبيلة المرة بالخليج طالب بن شريم، موضحا أنه قام بإرسال الفيديو لمجموعة من الإعلاميين لنشره وذلك اعتزازًا بما قالوه في اللقاء، مستهجنا مزاعم الإعلام القطري بأن النشر كان تسريبًا من دون علم وموافقة الشيخين طالب وفيصل والمشايخ الذين ظهروا في التصوير.

وأضاف "ما نشرته بعض وسائل الإعلام القطري بخصوص الاستقبال من مزاعم كاذبة؛ هي أمر مستفز لقبيلة المرة كافة ومشايخها، ونحن إذا قلنا فمسؤولون عما نقول، ولكننا تعودنا من هذا النظام الكذب وتشويه قبائل قطر من أجل ضرب المكون الاجتماعي القبلي لصالح الأقلية ذات الأصول الإيرانية والأعجمية والمجنسين".

وختم حديثه بقوله: كافة مشايخ قبيلة المرة قالوا لولي العهد السعودي إنهم يتمنون أن يكونوا بالصف الأول لارجاع قطر للشرعية بعد أن قامت سلطة قطر بإحضار قوات احتلال أجنبية لقمع الشعب القطري بكافة مكوناته، غير أن ولي العهد لم يوافق للأسف الشديد.