Advertisements

نتانياهو يؤكد مجدداً: لا مكان لإيران في سوريا



أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الإثنين، أنه سيطلب من قادة فرنسا وألمانيا دعمه في معركته ضد الوجود العسكري الإيراني في سوريا.

وسيزور نتانياهو فرنسا وألمانيا من 4 إلى 6 يونيو (حزيران)، لإجراء محادثات من المتوقع أن تركز على القرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، والوجود الإيراني في سوريا.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في اجتماع مع نواب من حزبه في البرلمان: "سأعرض موقفنا حول ضرورة منع إيران من تطوير النووي، وإقامة مواقع لها في الشرق الأوسط".

وأضاف: "في ما يتعلق بسوريا، فإن موقفنا واضح، لا مكان لأي وجود عسكري إيراني مهما كان حجمه في أي جزء من سوريا".

وسيلتقي نتانياهو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأضاف نتانياهو الإثنين، أنه قد يلتقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أيضاً.