محكمة ألميريا تصدر قرارها في قضية حبس نجم الشباب السعودي

كرة سعودية

الشباب السعودي
الشباب السعودي

أعلنت محكمة ألميريا الإسبانية، عن القرار النهائي في قضية نجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب السعودي، التي تطارده.

 

سانتي مينا يواجه الحبس بسبب الاعتداء الجنسي

 

ويواجه الإسباني سانتي مينا مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، تهمة الاعتداء الجنسي، على امرأة في عام 2017.

وتم إصدار حكمًا سابقًا ضده بالسجن 4 سنوات، قبل أن يتم الإفراج عنه، لحين النظر في الاستئناف الذي تقدّم به رسميًا، ولكن بعد رحيله عن إسبانيا، والانتقال إلى الشباب، في الميركاتو الشتوي الماضي، طالبت النيابة العامة، بالقبض على اللاعب، خوفًا من هروبه وعدم عودته إلى البلاد مجددًا.

 

محكمة ألميريا ترفض طلب النيابة العامة الإسبانية

 

وأكدت صحيفة "elpais الإسبانية"، أن محكمة ألميريا رفضت طلب النيابة العامة الإسبانية، حيث قررت استمرار الإفراج عن سانتي مينا، لحين إصدار الحكم في الاستئناف.

وتابعت: "سانتي مينا، سوف يستطيع بعد هذا الحكم، استكمال مشواره مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، بشكل طبيعي".

وأضافت: "فاطمة رودريجيز محامية نجم الشباب، أعربت عن سعادتها الكبيرة بالقرار، حيث قالت نظرت المحكمة في جميع المرافعات التي قدمها الدفاع، والتي استندت إلى حقيقة أنه منذ وقوع الأحداث في عام 2017 وبدء المحاكمة، لم يصدر القضاة، أي إجراء احترازي ضد اللاعب".

وقدمت النيابة العامة بعد قرار الإفراج، طلبًا جديدًا، بأن يتواجد سانتي مينا، بشكل أسبوعي، في القنصلية الإسبانية بالمملكة العربية السعودية، إلا أن المحكمة رفضته أيضًا.

جدول المباريات