علاج سرطان القولون في مراحل مختلفة

سرطان القولون
سرطان القولون

يمكن علاج سرطان القولون بنجاح. لقد تعلم الأطباء في البلدان المتقدمة كيفية التعامل مع هذا المرض حتى في مرحلته المتقدمة. يمتلك المتخصصون الأجانب في ترسانتهم تدخلات جراحية طفيفة التوغل، وإجراءات تنظير داخلي، وأحدث الأدوية للعلاج الموجه والعلاج المناعي، بالإضافة إلى الإجراءات من داخل الأوعية الدموية وعن طريق الجلد التي تساعد على التخلص من نقائل الكبد. بغض النظر عن المرحلة، يمكنك الخضوع لعلاج سرطان القولون في الخارج لتوقع أفضل النتائج.

الجراحة

عادةً ما يبدأ علاج السرطان بالجراحة. يقوم الأطباء باستئصال الأمعاء. تتم إزالة العضو جزئيًا، حيث يتم التقاط بضعة سنتيمترات من الأنسجة السليمة فوق وتحت الورم. ثم يتم خياطة نهايات القولون.

يمكن إجراء الجراحة في بعض الأحيان بسبب مضاعفات مثل انثقاب الأمعاء أو انسدادها. في مثل هذه الحالات، ليس من الممكن دائمًا خياطة الأمعاء معًا مرة واحدة. يقوم الأطباء بإجراء فغر القولون، أي تشكيل فتحة على جدار البطن الأمامي لتفريغ البراز. ثم يتم إجراء العملية الثانية لإغلاق فغر القولون واستعادة استمرارية الجهاز الهضمي.

يتم تنفيذ العمليات في البلدان المتقدمة ليس فقط بتقنية الجراحة المفتوحة. يستخدم الأطباء أيضًا التدخلات بالتنظير البطني، والتي يتم إجراؤها من خلال شقوق بطنية قصيرة. في المراكز ذات الخبرة، نتائج العمليات طفيفة التوغل ليست أدنى من نتائج التدخلات الكلاسيكية المفتوحة.

علاوة على ذلك، يمكن علاج العديد من حالات سرطان المرحلة الأولى دون أي شقوق في البطن على الإطلاق. يقوم الأطباء بإدخال أدوات من خلال فتحة الشرج للوصول إلى الورم وإزالته مع جزء من الغشاء المخاطي. هذه عملية غير صادمة، وبعدها يتعافى المرضى بسرعة كبيرة.

في المرحلة الرابعة من السرطان الذي انتشر عبر الصفاق، يقوم الأطباء بإجراء جراحة الاستئصال الخلوي. إنهم لا يزيلون ورم الأمعاء فحسب، بل يزيلون أيضًا بؤر الورم في تجويف البطن. تؤدي مثل هذه العمليات إلى هدأة تستمر لعدة سنوات. في بعض الأحيان، حتى في المرحلة المتقدمة، يتمكن الأطباء من الشفاء من السرطان تمامًا.

العلاج الكيميائي

عادة لا يكون العلاج الكيميائي مطلوبًا بعد إزالة الورم في المرحلة الأولى والثانية. في المرحلة الثالثة، يصف الأطباء دائمًا العلاج الكيميائي بعد الجراحة، لأن خطر التكرار مرتفع جدًا. تساعد الأدوية على تدمير الخلايا السرطانية المتبقية ومنع تكرار نمو الورم.

في المرحلة الرابعة، الأطباء في الخارج لا يستخدمون العلاج الكيميائي الجهازي فحسب، بل أيضًا العلاج الكيميائي الموضعي. يتم حقن الأدوية مباشرة في التجويف البطني. نظرًا لارتفاع تركيز التثبيط الخلوي، فإنها تعمل بشكل أفضل بكثير من الإعطاء عن طريق الوريد. بالإضافة إلى ذلك، فإن خيار العلاج هذا له سمية جهازية أقل بكثير.

في حالات السرطان المنتشر عبر الصفاق، يقوم الأطباء بإجراء جراحة الاستئصال الخلوي. مباشرة بعد اكتمالها، يتم شطف تجويف البطن بمحلول ساخن من عوامل العلاج الكيميائي لتدمير الخلايا السرطانية المتبقية. تخترق الأدوية حتى عمق 2-3 مم، مما يساعد على منع التكرار أو تحسين الفترة الخالية من التكرار بشكل كبير.

علاج نقائل الكبد

يعاني معظم مرضى سرطان الأمعاء من المرحلة الرابعة من نقائل الكبد. يستخدم الأطباء الطرق التالية للتخلص منها:

  • استئصال الكبد الجزئي هو إجراء جراحي لإزالة العضو جزئيًا، ويمكن إجراؤه في نفس الوقت مع إزالة جزء من الأمعاء.
  • الاجتثاث هو استخدام طاقات مختلفة لتدمير الورم الصغير (الاجتثاث بالترددات الراديوية هو الأكثر استخدامًا، بينما الاجتثاث بالميكروويف هو الخيار الأقل استخدامًا).
  • العلاج الإشعاعي التجسيمي هو قمع الأورام النقيلية بالإشعاع.
  • الانصمام الكيميائي هو إدخال كريات مجهرية صغيرة مشبعة بالأدوية في الشرايين التي تغذي الورم (يموت الورم بسبب منع تدفق الدم وإطلاق عوامل العلاج الكيميائي).

إذا كنت تفكر في تشخيص سرطان القولون والعلاج في الخارج، فنحن نرحب بك لزيارة 

https://bookinghealth.ae

. يقدم الموقع أفضل المستشفيات التي تقدم الخدمات الطبية للمرضى من الدول الأخرى. يمكنك مقارنة الأسعار في المستشفيات المختلفة لضمان حصولك على موعد العلاج بسعر مناسب. سيساعدك المتخصصون من شركة Booking Health في اختيار مستشفى وترتيب رحلتك العلاجية بالكامل.

جدول المباريات