Advertisements

شمس الكويتية تناصر الشعب التونسي "ضد الإخوان"

ضجّت تونس باحتفالات عارمة بعد قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد بإقالة رئيس الحكومة وتعطيل مجلس النواب.



 

واقتحم محتجون عدداً من مقرات حركة النهضة الإخوانية، في الوقت الذي طوقت قوات من الجيش مبنى البرلمان.

 

وأقدم محتجون على اقتحام المكتب الجهوي لحركة النهضة بباجة وقاموا باقتلاع اللافتة الرئيسية للمقر وحرقها.

 

وعلّقت الفنانة شمس الكويتية على الأحداث في تونس قائلة: "#تونس_تنتفض_ضد_الإخوان، ماتعودنا على الإخوان بانسحاب سلمي، الله يستر على تونس، وإن شاء الله ثقافتهم ووعيهم يصير درس للعالم".

 

واحتشد الآلاف وسط العاصمة التونسية ليل الأحد الإثنين للاحتفال بقرارات الرئيس قيس سعيد وتجميده البرلمان وإقالة رئيس الحكومة.

 

وخرج آلاف التونسيين بالعاصمة وتحديدا بكل من ساحة باردو أمام مقر البرلمان وشارع الحبيب بورقيبة على الرغم من حظر التجول، احتفالا بالقرارات التي وصفت بـ"الاستثنائية".

 

وأطلق أنصار الرئيس ومواطنون الشماريخ والمفرقعات بينما أحاطت وحدات من الجيش بالشارع الذي يضم مقر وزارة الداخلية وسفارة فرنسا ومقرات شركات وبنوك.

 

ونشر تونسيون صورا على منصات التواصل الاجتماعي تظهر شرطيين ينضمون للاحتفالات التي تمهد لإزاحة الإخوان عن الحكم بعد 10 سنوات عجاف بالبلاد.