Advertisements

إصابة 36 جراء انفجار استهدف قاعدة عسكرية كولومبية

أفادت وسائل إعلام كولومبية بأن 36 شخصا أصيبوا بجروح جراء تفجير استهدف قاعدة عسكرية بالقرب من مدينة كوكوتا شمال شرقي البلاد.



 

وقالت صحيفة "إيل تييمبو" الكولومبية إن مجهولين قاموا بتفجير سيارتين مفخختين داخل قاعدة للجيش الكولومبي.

 

وفتحت السلطات الكولومبية تحقيقا في الحادث، حيث أعلن رئيس الجمهورية إيفان دوكي أنه أوعز لوزير الدفاع دييغو مولانو بالتوجه إلى مكان التفجير لمعرفة ملابسات الحادث.

 

وقال الرئيس إيفان دوكي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد انفجار سيارة في القاعدة التي تضم اللواء 30 للجيش في مدينة كوكوتا، أصدرت تعليمات لوزير الدفاع دييجو مولانو بالذهاب إلى المدينة وإجراء تحقيقات لتوضيح هذا الموقف المؤسف".

 

وأكد مولانو أنه في طريقه إلى القاعدة العسكرية "لاتخاذ الخطوات المناسبة في ضوء هذا الحادث الخطير".

 

وأشار وزير الداخلية دانيال بالاسيوس إلى الحادث في تغريدة على "تويتر" على أنه "عمل إرهابي".

 

وكانت كولومبيا شهدت تفجيرا مماثلا بسيارة مفخخة في غرب البلاد في مارس/آذار الماضي، أسفر عن إصابة 43 شخصا.

 

وتعد قاعدة اللواء الثلاثين في كوكوتا أهم قاعدة عسكرية في شمال شرقي كولومبيا.