Advertisements

أردوغان يستغل الإخوان خوفًا من زيادة نفوذ المعارضة

يواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استخدام جماعة الإخوان في مهمة الهجوم على المعارضة، وذلك خوفا منه من زيادة نفوذ المعارضة التركية ببلاده مما يسفر عن رحيله عن الحكم.



 

وبشكل دائم، يسعى أردوغان، إلى توفير الملاذ الآمن للإخوان في بلاده لمهاجمة المعارضين له مقابل توفير سكن وإقامة لهؤلاء الإخوان داخل أنقرة.

 

وهرب عدد كبير من قادة جماعة الإخوان، من مصر إلى أنقرة ووفر لهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الملاذ الآمن، وذلك بعد سقوط حكم الإخوان في مصر عام 2013، بعد انتفاضة الشعب ضد الرئيس المعزول محمد مرسي بسبب فشله هو وجماعته في إدارة شئون البلاد حتى سقط محمد مرسي وجماعته بإرادة شعبية مصرية خالصة.

 

ومنح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإخوان الجنسية التركية من أجل تحقيق هذا الهدف والعمل على محاصرة المعارضة بزيادة عدد الناخبين لحزبه العدالة والتنمية، وتهديد الغرب والشرق بقطيع من المجرمين.

 

ومن جانبها، اعتبرت المعارضة التركية تصرفات أردوغان وحزبه إهانة للأمة التركية، حتى غدت جنسية بلادهم هي الأرخص على وجه الأرض.