Advertisements

ابنة شقيق ترامب تسعى لتغيير اسم عائلتها للتخلص من إرثه

ابنة شقيق ترامب تسعى لتغيير اسم عائلتها للتخلص من إرثه

كشفت ماري ترامب ابنة شقيق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أنها تفكر في تغيير اسم عائلتها لقطع جميع العلاقات مع عمها بعد أن تسبب في ضرر ”لا يحصى“ للولايات المتحدة خلال فترة رئاسته.



 

وقالت ماري التي كتبت مذكرات لاذعة عن عمها وصفته فيها بأنه ”الرجل الأكثر خطورة في العالم“، إنها تخشى الدلالات السلبية التي قد يحملها اسمها في المستقبل.

 

وأضافت في مقابلة مع صحيفة صنداي تلغراف: ”الأضرار التي أحدثها دونالد لهذا البلد لا تحصى، نحن ننتظر لنكتشف كم من المشاكل تسبب بها“.

 

وقبل أيام، أقامت ماري دعوى قضائية تتهم فيها ترامب واثنين من أفراد العائلة بالاحتيال والتآمر لحرمانها من نصيبها في إمبراطورية العقارات التي تملكها العائلة.