Advertisements

عقب ارتفاع خسائرها.. الحوثي تستنفر وتخنق الإنترنت

عقب ارتفاع خسائرها.. "الحوثي" تستنفر وتخنق الإنترنت

في ظل تزايد حجم الخسائر البشرية التي تتكبدها في جبهات مأرب والجوف، وتصاعد حملات المطالبة بإدراج الحوثيين ضمن قائمة الإرهاب، أقدمت ميليشيات الحوثي على حجب عدد من المواقع الإلكترونية في مناطق سيطرتها منذ الجمعة.



 

وأفادت مصادر في صنعاء، السبت، أنه تعذر عليهم فتح أو تصفح عدد من المواقع الصحافية المناهضة لميليشيات الحوثي وبعض المواقع وذلك عبر شركتي الاتصالات "يمن نت"، و"يمن موبايل" الخاضعتين لسيطرة الميليشيات.

 

ووصف مراقبون اللجوء لحجب المواقع الإلكترونية بأنها عملية دأبت الميليشيات على اتباعها بشكل ممنهج في محاولة لإخفاء حقائق خسائرها في الجبهات وتصاعد النقمة الشعبية ضدها.

 

استياء كبير

 

يذكر أن مناطق الحوثي تشهد استياءً كبيراً بسبب تردي الأوضاع المعيشية وامتناع الميليشيات عن دفع نصف الرواتب التي كانت وعدت بها الموظفين المحرومين من معاشاتهم منذ سنوات.

 

في السياق أيضاً، تظاهر آلاف اليمنيين في تعز، الجمعة، للمطالبة بتصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية.

 

ونظم التظاهرات ناشطون ضمن حملة شعبية انطلقت قبل أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاج #صوت_واحد_الحوثي_جماعة_ارهابية.

 

كما طالب المحتجون من المجتمع الدولي تصنيف الحوثي جماعة إرهابية بسبب جرائمها التي لا تقل وحشية عن بقية الجماعات الإرهابية.

 

تهدد الملاحة

 

في غضون ذلك، أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن، الجمعة، أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تهدد أمن الملاحة البحرية.

 

وأعلن أنه تمكن من اكتشاف وتدمير لغمين بحريين زرعتهما الميليشيا في جنوب البحر الأحمر.

 

يشار إلى أن تهديدات الميليشيا لأمن الملاحة مكررة، فقبل أيام أيضاً أعلن التحالف تدمير زورق مفخخ وإحباط عمل إرهابي جنوب البحر الأحمر، مضيفاً أن أضرارا طفيفة طالت سفينة تجارية جراء شظايا المحاولة الإرهابية.