Advertisements

هزيمة ثقيلة تهز عرش جوكوفيتش وتبعده عن ناصية حلمه

هزيمة ثقيلة تهز عرش جوكوفيتش وتبعده عن ناصية حلمه

تعرّض الصربي نوفاك جوكوفيتش المنصف أول عالميا لهزيمة ثقيلة أمام الإيطالي لورنسو سونيغو 2-6 و1-6، ليودع دورة فيينا لكرة المضرب من الدور ربع النهائي فيما يأمل بإنهاء العام الحالي في صدارة التصنيف للمرة السادسة في تاريخه.



 

وهي الخسارة الثالثة لجوكوفيتش هذا العام مقابل 39 انتصارا وبات تحقيق إنجاز إنهائه الموسم في المركز الأول للمرة السادسة وبالتالي معادلة رقم الأميركي بيت سامبراس مرهونا بعدم قبول الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا عالميا دعوة المشاركة في دورة صوفيا الشهر القادم والانتظار لفترة أطول إذ كان فوزه بلقب الدورة يحسم تحقيق هدفه.

 

وقال جوكوفيتش بعد المباراة لموقع رابطة اللاعبين المحترفين "لقد كان أفضل في كل جزء من اللعبة. كانت مباراة سيئة جدا من جانبي، ولكن مذهلة من جانبه".

 

وأضاف النجم الصربي الذي كان يخوض أول بطولة له منذ هزيمته في المباراة النهائية لبطولة رولان غاروس أمام نادال قبل ثلاثة أسابيع "لقد استحق هذه النتيجة بالتأكيد".

 

وقال المصنف 42 الذي تمكن من إلحاق هزيمة ثقيلة بجوكوفيتش "بالتأكيد هو أفضل انتصار في حياتي. نوفاك هو الأفضل في العالم. اليوم لعبت بشكل جيد جدا".

 

واضاف "إنه أمر لا يصدق. إنه مدهش. لقد لعبت أفضل مباراة في حياتي. أنا سعيدة للغاية".

 

وخسر المصنف ثالثا النمسوي دومينيم تييم حامل اللقب امام الروسي أندري روبليف 6-7 (5-7) و2-6.

 

وقال الروسي المصنف ثامنا عالميا "جئت إلى هنا وليس لدي ما أخسره. لقد قدمت موسما رائعا حقا. جئت إلى هنا بلا توقعات، فقط أريد أن أبذل قصارى جهدي. للمواجهة في كل مباراة. في النهاية، أنا هنا في نصف النهائي".

 

وسيلعب روبليف في نصف النهائي مع الجنوب أفريقي كيفن أندرسون الفائز بدوره على الروسي الاخر دانييل مدفيديف 6-4 و7-6 (7-5)، فيما يلعب الإيطالي مع الفائز من المباراة التي تجمع بين البلغاري غريغور ديميتروف والبريطاني دانيال إيفانز.