Advertisements

بن بريك : السعودية هي العمق الإستراتيجي للجنوب

 



أكد القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، أن المجلس ”ينشد السلام ويعمل على إحلاله“، مجددا التأكيد على تسليم كافة الخطط المطلوبة لتنفيذ الآلية المتفق عليها بشأن تسريع تفيذ اتفاق الرياض الموقع بين ”الانتقالي“ والحكومة اليمنية.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمع أمس السبت، بن بريك والأمين العام لهيئة رئاسة الانتقالي محافظ عدن أحمد لملس، مع قائد قوات التحالف العربي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن نايف العتيبي، والفريق السعودي لتنفيذ اتفاق الرياض، وذلك في مقر قيادة التحالف بعدن، وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأحد.

 

وأشار بن بريك إلى أن ”الخطط التي سلمها الانتقالي الجنوبي، تضمنت الفصل بين القوات في محافظة أبين، ونقلها إلى الجبهات، وكذلك نقل القوات العسكرية إلى خارج العاصمة عدن“.

 

وذكر الموقع أن بن بريك ولملس ”استعرضا خلال اللقاء الجهود المبذولة من جانب المجلس الانتقالي الجنوبي لتنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه“.

 

وأكدا أن ”المجلس الجنوبي الانتقالي ينشد السلام ويعمل لأجل إحلاله، ويضع احتياجات المواطن في قمة أولوياته“.

 

من جانبه، لفت محافظ عدن أحمد لملس إلى ”الخطوات التي تم تنفيذها على الأرض من خلال رفع المظاهر والنقاط العسكرية من بعض مناطق العاصمة عدن؛ لتعود لعدن واجهتها الحضارية والمدنية السلمية، إضافة لجهود استقرار الخدمات الضرورية والمهمة المرتبطة بحياة المواطن بشكل عام“.

 

وقال موقع المجلس الانتقالي الجنوبي، إن ”الجانبين أكدا حرصهما على تنفيذ الاتفاق، والعمل على كل ما من شأنه تحقيق السلام، والتمهيد لعودة الحكومة بعد إعلانها، وانطلاق عجلة البناء والتنمية وتوحيد الجهود في مواجهة ميليشيا الحوثي“.

 

وبحث الطرفان مستوى التقدم في تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريع تنفيذ بنوده، وسبل توحيد الجهود للوصول إلى عملية سياسية شاملة.

 

ونقل موقع المجلس الانتقالي الجنوبي، عن قائد قوات التحالف العربي في عدن، تأكيده على أن السعودية ”تولي عدن والمحافظات الجنوبية المحررة اهتماما كبيرا، وأن هناك حزمة مشاريع تنموية مهمة ستحدث نقلة مشهودة في الحياة الاقتصادية لهذه المحافظات“.

 

كما عبر بن بريك ولملس عن ”التقدير لدور وجهود الأشقاء في المملكة ووقوفهم إلى جانب شعبنا في مواجهة المشاريع التوسعية لإيران عبر ذراعها في اليمن جماعة الحوثي“، مؤكدين أن السعودية هي ”العمق الإستراتيجي للجنوب وسنده الدائم“