Advertisements

عاجل.. بعد اختفائه.. زعيم كوريا الشمالية يظهر ليعلق على هذا الحدث 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 



في أول تصريح له عقب تقرير صحفي زعم أنه اختفى مجددًا، وأثار شكوكًا حول صحته، أكد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، أن بلاده نجحت في ”تحجيم“ فيروس كورونا.

وقال كيم جونج في اجتماع موسع للمكتب السياسي لحزب العمال الكوريين الحاكم، إن بيونج يانج ”نجحت في تحجيم فيروس كورونا والحد من انتشاره“، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية اليوم الجمعة.

لكن كيم حذر من ”الرضا عن النفس أو الاسترخاء ولو قليلا“ فيما يتعلق بمكافحة الوباء، ودعا للحفاظ على ”أقصى درجات الحذر“.

 

وقالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، في تقرير لها أصدرته الثلاثاء الماضي: إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ”عاد للاختفاء مرة أخرى، ولكن هذه المرة هي الأطول له على الإطلاق، ما زاد من التكهنات حول صحته أو حتى ما إذا كان لا يزال على قيد الحياة“.

وأضاف التقرير أن الزعيم الكوري الشمالي (36 عامًا) الذي يختفي ويظهر بشكل مستمر خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ”مختف منذ أكثر من 3 أسابيع“.

وأشار إلى أنه ”كان مقررًا أن يحتفل الزعيم الكوري، الثلاثاء، بالذكرى الرابعة لتعيينه رئيسا للجنة شؤون الدولة، وهي أعلى مؤسسة قيادية في الدولة، لكن هذا العام، على عكس العام الماضي، لم تكن هناك احتفالات، ولم يُرَ كيم في أي مكان“.

وكان وزير الدفاع الياباني تارو كونو أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده لديها بعض الشكوك حول صحة الزعيم المفقود.

وأضاف الوزير الياباني في مؤتمر صحافي، أنه يعتقد أن ”التحركات الأخيرة في الدولة السرية كانت غريبة للغاية“.

وقال تارو: إن ”تلك التحركات كانت بسبب محاولة كيم عدم الإصابة بفيروس كورونا، لأن الفيروس ينتشر في جميع أنحاء البلاد“.

وادعت كوريا الشمالية أنها لم تسجل حالة واحدة من الفيروس، ولكن الخبراء الأجانب يشككون بشدة في ذلك.