Advertisements

معلومات جديدة تكشف عدم صلة موسوي المحكوم إعدام بمقتل سليماني

كشف مدير تحرير وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، الصحافي مهدي كشت دار، اليوم الثلاثاء، معلومات عن قضية الحكم بإعدام الإيراني محمود موسوي مجد، بتهمة تسريب معلومات لأجهزة الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية عن تحركات قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، الذي جرى اغتياله مطلع كانون الثاني/يناير الماضي في العراق.



 

وبحسب إرم نيوز، قال الصحافي مهدي كشت دار في تغريدة عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“: إن ”محمود موسوي مجد كان رهن الاعتقال حين استشهاد الحاج قاسم سليماني، وليس هو من سرب معلومات عن وقت وصول سليماني وأبو مهدي المهندس إلى مطار بغداد الدولي“.

 

وجرى استهداف سليماني والمهندس، وهو نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، فجر الثالث من كانون الثاني/يناير الماضي، بطائرة أمريكية مسيرة عند خروجهما من مطار بغداد، حيث كان المهندس في استقبال سليماني الذي وصل بطائرة سورية قادماً من دمشق إلى بغداد