Advertisements

السفير الأمريكي لدى ليبيا يدعو لوقف القتال في البلاد

دعا سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، إلى وقف القتال في البلاد لمنح السلطات الصحية الفرصة للتآزر وتوحيد الجهود لاحتواء فيروس كورونا المستجد قبل انتشاره المتوقع.



 

وطالب نورلاند، في رسالة إلى القيادات السياسية والعسكرية الليبية والشعب الليبي نشرتها الصفحة الرسمية للسفارة على موقع التواصل فيسبوك، ليلة الجمعة، بالعودة إلى مسودة وقف إطلاق النار التي تمّ وضعها من خلال مفاوضات 5 + 5 كما دعا الطرفين إلى إعلان تجميد فوري لنشر المقاتلين الأجانب، الذين يخاطرون بنشر المزيد من فيروس كورونا المستجد في ليبيا .. وفق “24“.

 

وأضاف أن الولايات المتحدة تقرّ بأنّ الأطراف الخارجية مسؤولة عن تأجيج الصراع، وأنها بصدد معالجة ذلك الأمر عبر القنوات الدبلوماسية.

 

وقال السفير الأمريكي، إنّ "إعادة إنتاج النفط في ليبيا أمر بالغ الأهمية لضمان حصول السلطات الليبية على عائدات كافية، لدفع الرواتب والنقد الأجنبي لشراء المعدات الطبية التي تشتد الحاجة إليها".

 

وطالب نورلاند بالإفراج الفوري عن الإمدادات الطبية الحرجة التي اشترتها منظمة الصحة العالمية بما في ذلك أدوات اختبار فيروس كورونا، ومعدّات الحماية، والمضادات الحيوية، والأنسولين، العالقة في موانئ طرابلس ومصراتة وبنغازي.

 

وتشهد ليبيا قتالاً بين الجيش الوطني الليبي وميليشيات حكومة الوفاق المدعةمة من تركيا رغم وقف لإطلاق النار أعلن عنه في شهر ديسمبر (كانون ثاني) الماضي.