Advertisements

رئيس الوزراء اليمني يستعرض جهود التعامل مع التحديات المستجدة في حضرموت

استعرض رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، مع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، جهود السلطة المحلية في التعامل مع التحديات المستجدة وبينها الوقاية من فيروس كورونا وتنفيذ التعليمات الحكومية الصادرة في هذا الجانب، وكذا الأضرار الناجمة عن السيول التي اجتاحت عددا من مناطق المحافظة جراء المنخفض الجوي.



 

واطلع رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي، اجراه، مع محافظ حضرموت، على ما نفذته السلطة المحلية من إجراءات بخصوص الوقاية من فيروس كورونا وفق التعليمات الحكومية الصادرة في هذا الجانب، إضافة إلى الوضع العام جراء السيول التي اجتاحت المحافظة والجهود المبذولة بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة للتعامل معها، بما في ذلك معالجة الاضرار العاجلة وبينها تصريف الامطار وتكثيف عمليات الإغاثة وضمان استمرار الخدمات الأساسية.

 

وأشار الدكتور معين عبدالملك، إلى التوجيهات التي أصدرها لوزارة المالية بتخصيص مبلغ طارئ وعاجل للمحافظات المتضررة جراء المنخفض الجوي، بناءا على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، واهمية تكثيف الجهود والتنسيق على المستويين المركزي والمحلي في هذا الجانب.. لافتا إلى دعم الحكومة الكامل لتحركات وجهود السلطات المحلية والتنفيذية في الميدان، والعمل بشكل فاعل وسريع لتفادي ومعالجة اضرار السيول أولا بأول.

 

ونوه رئيس الوزراء، بما اتخذته السلطة المحلية بمحافظة حضرموت على صعيد تنفيذ التعليمات والإجراءات الحكومية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا المستجد، وضرورة استمرار التنسيق مع الجهات ذات الاختصاص والمنظمات الداعمة في هذا الجانب، لضمان استكمال توفير التجهيزات والاحترازات اللازمة.. مؤكدا دعم الحكومة للسلطة المحلية ومتابعتها المستمرة لتطورات المنخفض الجوي ومستجدات الأوضاع الخدمية والتنموية في المحافظة.

 

من جانبه عبر محافظ حضرموت عن شكره لاهتمام ومتابعة رئيس الوزراء للأوضاع في محافظة حضرموت جراء الظروف المناخية، وكذا الوقاية من فيروس كورونا المستجد.. مستعرضا الجهود الحثيثة التي تبذلها السلطة المحلية والتنفيذية في هذا الجانب.