Advertisements

الرئاسة التركية: إذا تعرض جنودنا في إدلب لهجوم سنرد بأشد الطرق

إبراهيم قالن
إبراهيم قالن

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، إن هدف بلاده الرئيسي في إدلب هو "العودة إلى اتفاق سوتشي".



وبحسب وكالة الأنباء التركية الأناضول أكد قالن أن تركيا "ستواصل إرسال التعزيزات العسكرية إلى إدلب لحماية المدنيين فيها، وتعزيز نقاط المراقبة". مضيفاً أن تغيير مواقع نقاط المراقبة التركية في إدلب "أمر غير وارد".

وقال متحدث الرئاسة التركية: "حال تعرض جنودنا في إدلب لأي هجوم، سنرد بأشد الطرق كما فعلنا مؤخرا".

وأعلنت أنقرة امس الإثنين عن الدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط المراقبة في محافظة إدلب السورية.

وأفاد مراسل الأناضول أن قافلة تعزيزات تضم مدافع ودبابات وناقلات جند مدرعة، وصلت مدينة ريحانلي بولاية هطاي (جنوب) من مختلف الثكنات العسكرية التركية.

وأوضح أن القافلة، المؤلفة من 150 مركبة عسكرية، توجّهت إلى نقاط المراقبة التركية في إدلب، وسط إجراءات أمنية.