Advertisements
كرونا.. وسالمين ..والعولمة 

كرونا.. وسالمين ..والعولمة 

العولمة هذا المسطلح سمعناه كثيرا ولكن قد  يجهل البعض معناه الحقيقي وخطورته على حياتنا او المقصود به ،العولمة مفهوم شامل والذي يهمنا اليوم وهو موضوع حديثنا هو العولمة الاقتصادية والتي هي " الاندماج بين اقتصاديات الدّول، دون وجود أيّ عوائقٍ جغرافيةٍ، أو سياسيةٍ، أو اقتصاديةٍ كفرض التّعرفة الجمركية على السّلع، والخدمات".



 

هذا حسب ما عرفه الاقتصاديون ولكن يظل المعنى غامض وعصيا عن الفهم للكثير بسبب المعنى الفلسفي للموضوع ولكن سنحاول شرحه بقصة قصيرة ..

سالمين يرعى الغنم في ريف حضرموت ويعيش عليها، احمد هو الزبون الدائم لمنتجات سالمين والذي يقوم بتصديرها الى دول الجوار ،وفي دول الجوار يتم الاستفادة الى الحد الاقصى من هذه التجارة حيث يستهلك اللحم في السوق المحلي بينما يتم تصدير الجلود الى الصين ،في الصين يعمل المصنع بطاقته القصوى لإنتاج احذية وحقائب لتصدر الى اوروبا وفرنسا وتباع كماركات فاخرة .

 

نحن هنا امام منظومة معقدة لمجموعة من الاشخاص  يعملون كفريق دون ان يعرفوا بعض وليس لديهم اي  أسس تنظيمية ولايجمعهم اي عمل مؤسسي بالمعني الحرفي للكلمة ولكن يجمعهم إدارة المال ومنظومة دولية للتبادل الاقتصادي "العولمة".

 

هذه المنظومة بقدر ماهي معقدة الا انها هشة الى حدا ما، فاذا حصل خلل  في اي مرحلة ممكن ان يتاثر  الجميع ،انه مصنع في خط انتاج عابر للقارات .

 

اذا عدنا الى قصتنا السابقة وإستحضرنا السيناريو التالي مع ربطه بواقعنا الحالي .

 

انتشر فايروس الكرونا في مدينة ووهان وتم ايقاف الحركة في المدينة وهو ما ادى الى توقف  اكبر مصانع  الجلود في الصين ليتوقف استيراد الجلود من الشرق الاوسط وتباعا تم ايقاف كل المنظومة وصولا الى صديقنا سالمين الذي قد لايكون سمع عن مايحدث في الصين .

 

عالم كبير اصبح مرتبط بمنظومة مصالح الهدف منها تسهيل حياة الناس والاستفادة القصوى من إمكانات الكوكب وتقديم منتجات رخيصة وتنافسية ولها اهداف سياسية اخرى لامجال لذكرها هنا والذي يهمنا هنا كيف اصبح العالم هش يعمل مثل الجسد الواحد كل جزء له تأثير بشكل او بآخر على حياتنا.

 

مايحدث اليوم في الصين له عواقب كبيرة على اقتصاديات العالم، اقتصاد الصين سيصاب باضرار بالغة اذا استمرت الازمة وانتشر الفايروس وهذا قد يؤثر على مبيعات الشركات الكبرى  وتتوقف الكثير من المصانع وهو بدوره قد يؤثر على مبيعات شركات كبرى ومن ثم انخفاض الطلب على النفط و الذي بدوره قد يؤثر على إقتصاديات الشرق الاوسط والتي تعتمد على النفط بشكل اساسي.

 

نحن اليوم نعيش في قرية صغيرة ..وهشة في آن، وحياة الناس تتاثر بكل مايحدث في العالم ..

 

انها العولمة..