Advertisements

رئيس النواب العراقي: اختيار حكومة توافقية خطوة لحل الأزمة الراهنة 

محمد الحلبوسي
محمد الحلبوسي

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، اليوم الاثنين، أن اختيار حكومة جديدة قوية مدعومة من القوى السياسية تكون قادرة على تلبية المطالب تأتي كخطوة مهمة لحل الأزمة الراهنة في البلاد، فيما أشار إلى أن قطع الطرق وتعطيل الدوام يضر بالمصلحة العامة ويسيء للمتظاهرين.



وأكد الحلبوسي في تصريح صحفي، أن "القوى السياسية مدعوه للتعاون بملف تشكيل الحكومة، والإسراع باختيار مرشح يتوافق مع تطلعات أبناء الشعب العراقي"، مشيرا إلى أن "اختيار حكومة جديدة قوية مدعومة من القوى السياسية - على أن تضع رؤية استراتيجية واضحة لتنفيذ الخطوات الإصلاحية، وتكون قادرة على تلبية المطالب - تأتي كخطوة مهمة لحل الأزمة الراهنة في البلاد"، كما نقلت "السومرية".

وتابع الحلبوسي "ما زال هناك شباب في ساحات التظاهر تطالب بالإصلاح، ولا بد من الاستماع والاستجابة لمطالبهم الحقة بعد توحيدها، والتعامل معهم بحكمة، فهم أبناؤنا ومن واجب الدولة توفير حياة حرة كريمة لكل أبناء الشعب العراقي". وأشار إلى أن "الاعتداء على المال العام والخاص وقطع الطرق وتعطيل الدوام فيه ضرر بالمصلحة العامة، ويسيء للمتظاهرين السلميين وأهدافهم بتحقيق الإصلاح، وعلى شبابنا إبعاد المخربين من صفوفهم والحفاظ على سلمية التظاهرات".

واستنكر الحلبوسي، بحسب البيان، "استمرار إراقة الدماء في صفوف المتظاهرين والقوات الأمنية، والاعتداءات المتكررة دون الكشف عن حيثياتها والجهات التي تقف خلفها".