Advertisements

واشنطن والاتحاد الأوروبي يدرسان فرض عقوبات جديدة ضد بشار الأسد

جيمس جيفري
جيمس جيفري

أشار المبعوث الأمريكي الخاص المعني بشؤون سوريا جيمس جيفري، إلى أنه يمكن فرض عقوبات جديدة ضد الرئيس السوري بشار الأسد



وقال المبعوث الأمريكي جيمس جيفري إن واشنطن "تدرس فرض عقوبات جديدة ضد الرئيس السوري بشار الأسد".

وصرح جيفري، اليوم الخميس، بأن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين سيناقشون الأسبوع المقبل في بروكسل إمكانية فرض عقوبات جديدة على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال جيفري: "سأذهب إلى بروكسل الأسبوع المقبل للحديث عن العقوبات والقضايا الاقتصادية الأخرى المتعلقة بمواصلة الضغط على نظام الأسد". "سنتحدث مع الأوروبيين الذين ينفذون، بالطبع، عقوبات ضد نظام الأسد ويفكرون في فرض عقوبات إضافية، لذلك سنجري حواراً حول ذلك".

ومن ناحية أخرى، قال المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيمس جيفري إن تحالف محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) مستمر في مهمته بشمال شرق سوريا.

وأضاف جيفري: "لا نشهد زيادة في أنشطة تنظيم "داعش" في شمال شرق سوريا.