Advertisements

مستجدات الأوضاع في أحور .. قوات الإصلاح تهاجم والقوات الجنوبية تتصدى لهم

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

فجرت قوات عسكرية تابعة لحزب الإصلاح، ذراع الإخوان في اليمن، اليوم الخميس الأوضاع عسكرياً في مدينة أحور بمحافظة أبين، الأمر الذي يهدد إتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الإنتقالي الجنوبي بالفشل .



وقال الأمين العام المساعد للمجلس الإنتقالي الجنوبي، فضل الجعدي، أن مليشيات الإخونج أعلنت انقلابها الصريح على اتفاق الرياض بتفجير الوضع في أحور أبين وتشعل فتيل المواجهات التي ستحترق بنيرانها .

وأضاف في تغريدة له رصدها (اليمن العربي)، "موقفنا هو من موقف التحالف بقيادة المملكة وسنضمد جراحنا بإستشهاد نائب قائد المقاومة سالم عوض رحمه الله وفاءً منا لما وقعنا عليه وسنحتفظ بحق الرد تبعا لذلك" .

وميدانياً، تصدت قوات الحزام الأمني في محافظة أبين، اليوم الخميس، لتقدم ميليشيا حزب الإصلاح بإتجاه أحور .

وأفادت مصادر ميدانية، أن القوات التي حاولت التقدم تم التصدي لها وتكبيدها خسائر بشرية ومادية فادحة .. مشيرة إلى أنه تم أسر عدد من العناصر الإخوانية المهاجمة .

وأضاف المصادر، أن المواجهات التي شاركت فيها قوات المقاومة الجنوبية، أسفرت عن إستشهاد نائب قائد المقاومة الجنوبية الشيخ سالم عوض الساحمي .. مشيرة إلى أن الأوضاع لازالت متوترة وسط إستنفار كبير للقوات الجنوبية التي دفعت بتعزيزات إلى أبين لمساندة قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية .

إلى ذلك، أفاد بيان صادر عن دائرة التوجيه المعنوي للحزام الامني والتدخل السريع بمحافظة أبين، أن قيادة قوات الحزام الأمني بالمحافظة قامت بعد ظهر اليوم الخميس بزيارة تفقدية لعدد من مواقع القوات في الخطوط الأمامية بمنطقة الشيخ سالم .

وذكر البيان، أن القائد عبدالرحمن الشنيني نائب القائد العام لقوات الحزام الأمني أبين يرافقه القائد حيدرة السيد وقائد كتيبة حماية المعسكر فكري السعيدي ومدير العلاقات العامة ثابت السعيدي، تفقدوا القوات المرابطة هناك، وأشادوا بمستوى الجاهزية والاستعداد القتالي والمعنويات العالية.

وفي وقت سابق، أصدرت قيادة قوات الحزام الأمني بأبين توجيهات صارمة لقواتها بشأن رفع الإستعداد القتالي وتعزيز لخطوط الأمامية .

وقال المصدر في الحزام الأمني، إن القوة الأمنية تمتلك مخزون من السلاح والذخيرة للصمود في وجه الجحافل الغازية التابعة لمليشيا الإخوان .. مؤكداً أن أي تحرك نحو مواقع قوات الحزام سيقابله تقدم سريع وكاسح نحو مناطق التماس في شقرة وما بعدها حتى استعادة كافة الأراضي الجنوبية.

وحذر المصدر من تناول أي أخبار زائفة أو منشورات كاذبة تصدر من مطابخ الإخوان الإعلامية والتي تهدف إلى النيل من عزيمة الأبطال، مشدداً على أن الحساب سيكون وفق القانون وما تقتضيه المرحلة الحساسة.